عاجل

تقرأ الآن:

بذور في أوروبا من مصر يشتبه أنها مصدر بكتيريا "اي كولاي"


العالم

بذور في أوروبا من مصر يشتبه أنها مصدر بكتيريا "اي كولاي"

كإجراء وقائي، قرر الاتحاد الأوروبي التوقف عن استيراد البذور والنباتات المنتجة في مصر، لوجود علاقة بين كمية من بذور الحلبة المتأتية من هذا البلد، تحتوى على سلالة قاتلة من بكتيريا “اي كولاي” من جهة، والأوبئة المنتشرة في ألمانيا وفرنسا من جهة أخرى.

الكميات المستوردة من مصر تقدر بنحو خمسين ألف طن، تم شراؤها عام ألفين وتسعة، وقد تم ايصالها الى بلجيكا ونقلت بعد ذلك الى هولاندا، ثم سلمت الى مستورد في ألمانيا الذي باع المنتوج الى موزعين في ألمانيا وبريطانيا ومنها الى فرنسا.

جون دالي – مفوض شؤون الصحة في الاتحاد الاوروبي

“نقوم بعمل كبير الى حد الآن لاحراز تقدم والتحقيق، لمعرفة المكان الذي آلت اليه هذه البذور، ولماذا احتوى قسم منها العدوى…كما أننا سنرسل فريقا من الخبراء الى مصر لاجراء تحقيق بشأن مصدر البذور”.

وكانت وزارة الزراعة المصرية استبعدت الاسبوع الماضي أن تكون البذور المنتجه فيها تحمل البكتيريا المشبوهة.

المنتوج المعني بالحظر يحمل بكتيريا تسبب التهاب القولون النزيفي، التي أدت الى وفاة حوالي خمسين شخصا في ألمانيا والسويد وفرنسا، وتسببت في اثارة موجة ذعر أدت الى انهيار قطاع الخضار في بلدان أوروبية.