عاجل

تقرأ الآن:

المفوضية الأوروبية تنتقد بشدة تخفيض موديز لتصنيف الديون السيادية البرتغالية


البرتغال

المفوضية الأوروبية تنتقد بشدة تخفيض موديز لتصنيف الديون السيادية البرتغالية

إنتقدت المفوضية الأوروبية بشدة قرار وكالة موديز بخفض التصنيف الائتماني للبرتغال إلى درجة “عالية المخاطر“، حيث اعتبرت سلوك الوكالة مثيرا للريبة. رئيس المفوضية جوزيه مانويل باروزو هدد بتشديد الرقابة على وكالات التصنيف الثلاث (موديز، ستاندرد أند بورز، وفيتش) التي اتهمها بالتحيز ضد أوروبا.قال رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو: “القرارات التي أصدرتها أمس وكالةٍ للتصنيف الائتماني لم تعط أي توضيح، لكنها تزيد من التكهنات في الأسواق المالية”.
موديز قالت إن سبب التخفيض هو أزمة الإدارة في أوروبا، وخاصة محاولة تحميل البنوك وشركات التأمين الأوروبية عبء خطط الإنقاذ المستقبلية، ما سيجعل المؤسسات المالية تحجم عن الإقراض.
يشار إلى أن البنوك الأوروبية باستثاء البريطانية منها هي الأكثر عرضة لمخاطر إفلاس البرتغال حيث إنها تستثمر فيها مئتين وأربعين مليار يورو، تليها البنوك البريطانية ثم الأمريكية.
قال الخبير الاقتصادي ريكاردو فالينتي: “أحد أسباب قرار موديز هو أنها تريد من الدولة البرتغالية تقديم دعم أكبر للبنوك لأنها ترى أن الدعم الذي تقدمه الترويكا والمقدرة قيمته باثني عشر مليار يورو غير كاف”.يذكر أن البرتغال تدفع حاليا ثلاثة أضعاف ما تدفعه ألمانيا لجذب المستثمرين نحو شراء سنداتها المالية، وقرار موديز سيزيد هذه التكاليف أكثر فأكثر.