عاجل

نحو اسقاط كافة التهم الموجهة الى دومينيك شتروس كان

تقرأ الآن:

نحو اسقاط كافة التهم الموجهة الى دومينيك شتروس كان

حجم النص Aa Aa

دومينيك شتروس كان، مدير صندوق النقد الدولي سابقاً، غادر منزله النيويوركي برفقة زوجته آن سانكلير، للمرة الأولى منذ ثلاثة أيام.

ولكن فتح باب الشقة لدى عودتهما كان بمثابة مغامرة، إذ لم يتمكنا خلال دقائق طويلة من فتح الباب ومن ثم نزع المفتاح من القفل.

محاولات متكررة أمام أعين المصورين، والصحافيين، حيث اقترح عليهم أحدهم فكرة كسر زجاج الباب.

ومن المتوقع أن يسقط القاضي عن دومينيك شتروس كان، كافة التهم الموجهة اليه في أي لحظة، بين اليوم أو يوم غد. إذ يعتبر القاضي أن الضحية عاملة الفندق قدمت عرضاً مغلوطاً لحادثة الإعتداء الجنسي المقدرة.

شتروس كان، يتمتع بحرية التنقل على الأراضي الأميريكية فقط ، منذ أن نزعت أعفي من الإقامة الجبرية. لكن دعوى قضائية أخرى تنتظره في فرنسا . حيث تقدمت بها يوم الثلاثاء، الكاتبة والصحافية السابقة، تريستان بانون، لمحاولته الإعتداء عليها أثناء مقابلة قبل ثمانية أعوام.

الفتاة البالغة من العمر اثنين وثلاثين عاماً أعلنت أنها سئمت من الأتهامات التي تصفها بالكاذبة كونها لم ترفع شكوى ضده.