عاجل

الموت يُغيب الرسام الأمريكي سي تومبلي عن عمر ناهز الثالثة والثمانين عاماً في مستشفى بالعاصمة الايطالية روما بعد صراع طويل مع داء السرطان.

تومبلي يُعد من أكثر الرسامين الأمريكيين شهرة بين أبناء جيله، واشتهر برسوماته التي تعتمد على أسلوب “الغرافيتي” أي الرسومات والكتابات على الجدران، إضافة لأعماله التجريدية التي يستخدم فيها الألوان الزيتية أو قلم الرصاص أو أقلام الشمع ليخلق خطوطا متكررة على قماشة اللوحة، حتى اعتبره البعض وريث الرسام الشهير جاكسون بولوك، أحد أبرز ممثلي اتجاه التعبيرية التجريدية في الفن الحديث.

قضى تومبلي معظم سنوات الخمسينات في نيويورك وعرف بصداقته لأشهر الفنانيين أمثال روبرت راتشينبرغ وغاسبر جونز، ثم غادر إلى إيطاليا ليستقر في روما، وقد سعى دائماً إلى الذهاب أبعد من التعبيرية التجريدية.

ولد ادوين باركر تومبلي جي ار في ليكسنغتون بولاية فرجينيا عام ثمانية وعشرين، وقد استخدم في إسمه الفني إسم والده المختصر سي. ودرس في عدة كليات فنية أمريكية كما سافر بكثافة الى أوربا كما تأثر في سنواته الأخيرة بعمله كمحلل شفرة في الجيش الأمريكي إبان خدمته العسكرية.

وقام تومبلي برسم أحد الأسقف الكبيرة في متحف اللوفر بواحدة من لوحاته ليكون بذلك أول فنان يقوم برسم سقف في متحف اللوفر بعد جورج براك في الخمسينيات.

وبيعت لوحات تومبلي بملايين الدولارات في مزادات بيع الأعمال الفنية وقد بيع أحد أعماله عام واحد سبعين بمبلغ 5.5 مليون دولار.