عاجل

مئات المعجبين “بهاري بوتر” تجمعوا في ساحة “ترافلغار” في لندن، عشية عرض آخر فيلم من السلسلة، كي يحصلوا على أفضل مقاعد العرض العالمي من القصة الملحمية التي وزعت على سبعة كتب وثمانية أفلام.

البعض قضى ليلته الثالثة هنا ليضمن مكان مشاهدة أقرب ما يكون من السجاد الأحمر، لنجوم الجزء الثاني من فيلم “هاري بوتر ومقدسات الموت” مساء اليوم الخميس.

صبرينا ايملسي – مدرسة من الارجنتين “أنا من الأرجنتين، جئت من بيونس آيرس، وقد قطعت حوالي اثني عشر ألف كلم من أجل مشاهدة هاري بوتر”

لوران فورنس – تلميذة

“…أحضر في هذا المكان لأنه سيكون هناك عرض غير مسبوق لفيلم هاري بوتر، وسيكون ذلك بمثابة نهاية حقبة، وهذا وفاء.. جميعنا حضر وهذا رائع”.

امريكون وكنديون كانوا أيضا من بين المعجبين الذين حضروا ولكن أغلبهم من البريطانيين.

“المواجهة الاخيرة” هو اسم الجزء الثاني من “مقدسات الموت”. ويختتم الفيلم عشرة أعوام من حياة المراهقين الثلاثة الذين لا يفترقون في الحكاية.