عاجل

تقرأ الآن:

تسعيرة موحدة لمكالمات الهاتف الخليوي المتنقل من بلد لبلد اوروبي


أوروبا

تسعيرة موحدة لمكالمات الهاتف الخليوي المتنقل من بلد لبلد اوروبي

انه وقت الاجازات و العطل الصيفية و الهاتف رفيق الدرب لا غنى عنه في زمن الاتصالات و التواصل لكن بسبب الكلفة المرتفعة كثيرون لا يقدمون على الاستخدام المعتاد لهواتفهم النقالة ما ان يخرجوا من نطاق ارسال النظام الخليوي لبلدهم

الاتحاد الاوروبي باشر بوضع اسس تنظيمية لتعرفة اوروبية موحدة للمكالمات الهاتفية الخليوية التي تجرى لدى انتقال الفرد من بلد لآخر و هذا ما يعرف بنظام الرومينغ اي التوأمة الخليوية الهاتفية و هي الابقاء على رقم الهاتف الاساسي و استخدام هذا الرقم في اي بلد.

منذ الاول من تموز يونيو الحالي فرضت المفوضية الاوروبية حدا اقصى لكلفة دقيقة المكالمة الصادرة فمن تسعة و ثلاثين سنتا في الدقيقة ستخفض كلفة المكالمة الصادرة الى خمسة و ثلاثين سنتا و الواردة من خمسة عشر سنتا الى احد عشر سنتا للدقيقة

و حتى العام الفين و اربعة عشر ستكون الكلفة على المستهلك قد انخفضت احد عشر سنتا في الدقيقة للمكالمات الصادرة

نائبة رئيس المفوضية الاوروبية المكلفة بشؤون الاستراتيجية الرقمية نيلي كروس اعلنت ان المفوضية “تعمل على اقرار نظام يتيح للفرد المسافر ان يستخدم هاتفه بكل بساطة و بتعرفة موحدة خارجية في اي بلد اوروبي دون ان يغير رقمه او البطاقة الالكترونية لهاتفه “

الاجرآت جيدة لكن من الصعب جدا ان يتم توحيد السعر للرومينغ في كافة بلدان المجموعة الاوروبية و الامل قليل بتحقيق ذلك عمليا.