عاجل

تقرأ الآن:

مطالبة بتنحي المدعي العام في قضية "ستروسكان"


العالم

مطالبة بتنحي المدعي العام في قضية "ستروسكان"

“كينيث تومسون” محامي عاملة الفندق في قضية “دومينيك ستروسكان” طالب بتعيين مدع عام جديد، متهما المدعي العام الحالي “سايروس فانس” المكلف بالنظر في الملف بالتقصير، وعدم تمسكه بالحيادية حين سربت من مكتبه معلومات مسيئة بحق الضحية المفترضة.

ويثير “تومسون” احتمال وجود صراع مصالح بين المدير العام السابق لصندوق النقد الدولي، المتهم بارتكاب جرائم جنسية بحق العاملة من جهة، ومكتب المدعي العام من جهة

أخرى، والمؤشر أن مسؤولة في مكتب “فانس” متزوجة بواحد من محامي ستروسكان.

من جانبه رفض متحدث باسم فانس التنحي عن القضية معتبرا ان الاتهام لا يستند الى واقع.

أما “بن برافمان” محامي “دومينيك ستروسكان” فقد حضر اجتماعا في مكتب المدعي العام واعتبر ان الاجتماع كان بناء، دون أن يفصح عن تفاصيل. وبحسب صحيفة امريكية فان المحامين والمدعين لم يقرروا اسقاط الملاحقات بحق “ستروسكان“، الذي أطلق سراحه من الاقامة الجبرية، بعد أن لاحظ المدعي العام ما وصفه بانها ثغرات في شهادة الضحية المفترضة تفند اقوالها، ما قد يجعل اجراء محاكمة بتهمة الاغتصاب أمرا غير مرجح.