عاجل

عاجل

روبيرت ميردوك يقرر وقفَ إصدار صحيفته "نيوز أوف ذو وورلد"

تقرأ الآن:

روبيرت ميردوك يقرر وقفَ إصدار صحيفته "نيوز أوف ذو وورلد"

حجم النص Aa Aa

تفاعلات فضيحة التنصت على المكالمات الهاتفية في بريطانيا تصل إلى منعرج تاريخي. مؤسسة “نيوز كوربوريشن” التابعة لإمبراطور الإعلام البريطاني روبيرت ميردوك قررت وقف إصدار صحيفتها “نيوز أوف ذي وورلد” المتخصصة في الفضائح ابتداءً من الأحد المقبل بعد 168 عاما من النشاط.

الصحيفة متهمة بالتجسس على المكالمات الهاتفية للحصول على مادة مقالاتها المثيرة دون احترام أخلاقيات الصحافة والقوانين، مثلما فعلت بالتنصت على هاتف التلميذة ميلي دُوْلرْ التي قُتِلتْ في ظروف غامضة.

وكالات الإشهار تخلت عن ميردوك حفاظا على سمعتِها، ويُنتظر أن تؤثر هذه الفضيحة على محاولته شراء مجموعة بي سكاي بي للإعلام.

عمليات التنصت شملت أيضا هواتف عائلات ضحايا الاعتداء الذي طال ميترو لندن قبل أعوام وحتى أُسَر قتلى القوات البريطانية في أفغانستان والعراق.

القضية تثير نقاشا حادًّا في البرلمان البريطاني وتُحرج رئيسَ الوزراء ديفيد كامرون المتهم بالتساهل مع مجموعة ميردوك.

يُذكر أن صحيفة “نيوز أوف ذي وورلد” كانت في قلب فضائح تنصت هاتفي خلال الأعوام الماضية طالت مئات الشخصيات السياسية والثقافية، وأدت تفاعلاتها إلى الإطاحة برؤوس مقربة من الحكومة البريطانية والقصر الملكي.