عاجل

في إسبانيا تتصاعد موجة غضب المتأخرين عن سداد أقساط بيوتهم لدى المصارف، حيث تظاهر المئات من الذين طردوا خارج منازلهم .

مظاهرات بدأت بالتوسع في اسبانيا للضغط على السياسيين لمساعدة ملايين الأسبان الذين يواجهون صعوبات في دفع أقساطهم.

و القانون يرغم هؤلاء على مواصلة دفع أقساطهم حتى بعد طردهم من منازلهم.

ووصل عدد الذين طردوا من منازلهم الى ما يقارب ال 300 ألف في العامين الماضيين، ومعظمهم من العاطلين عن العمل.

والأسبوع الماضي أعلنت الحكومة عن تدابير لمساعدة هؤلاء لكن جمعيات حماية المستهلكين أعتبرت أن ذلك سيساعد فقط قلة من هؤلاء.

ويتظاهر هؤلاء أسبوعياً في أنحاء اسبانيا، تلبية لدعوات عبر الشبكة، وتمكنوا في مرات عديدة من منع الوصول الى المباني لتنفيذ قرارات الأخلاء بالقوة . .

ويخشى المراقبون من أن تدخل اسبانيا أزمة مالية تحتاج فيها لإعادة تعويم اقتصادها على غرار ما حصل في ايرلندا، واليونان، والبرتغال .

وإسبانيا تعاني من أعلى نسبة بطالة في أوروبا التي تصل الى 21 بالمئة .

وهذه الأزمة ستؤثر على الحكومة الأشتراكية التي في انتخابات مارس / آذار العام 2012 .

وتظهر استطلاعات الرأي النقمة الشعبية من اليمين واليسار اللذان لم يتمكنا من إيجاد حلول للأزمة التي تعاني منها البلاد منذ العام 2008 .