عاجل

تقرأ الآن:

البرلمان البريطاني يدرس فضيحة التنصت على الهواتف


المملكة المتحدة

البرلمان البريطاني يدرس فضيحة التنصت على الهواتف

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون يؤكد على فتح تحقيق بشأن الضجة الكبيرة التي تشهدها بريطانيا حول قطب الإعلام العالمي روبرت مردوخ على خلفية فضيحة التجسس على رسائل هاتفية لضحايا جرائم. ديفيد كامرون وصف الفضيحة بالمثيرة للإشمئزاز وغير المقبولة. البرلمان البريطاني تناول هذه التجاوزات في جلسة من جلساته الخاصة.

فضيحة التنصت مست عدداً أفراد العائلة المالكة ورجال السياسة والمشاهير، على غرار الممثل هيغ غرانت الذي طالب بالتحقيق في هذه التجاوزات على مستوى جميع الهيئات الإعلامية وليس فقط على مستوى “نيوز أنترناشوينال“، مؤكداً إستعداده لتقديم شهادته.

فضيحة التنصت أخذت بعداً جديداً، مصادر إعلامية أكدت أنّ أقارب جنود قتلوا في العراق وأفغانستان كانوا ضحية هذه الممارسات. أقارب التفجيرات الإنتحارية التي هزت لندن في صيف ألفين وخمسة تمّ التنصت عليهم أيضاً، يُضاف إلى هذا عدد كبير من الجرائم كقضية ميلي داولر، المراهقة التي تعرضت للإختطاف ثمّ القتل في ألفين وإثنين حيث تمّ الكشف على أنّ الصحيفة تنصتت على الهاتف الخلوي الخاص بها. وقد تمّ اللجوء إلى ممارسات مماثلة في قضية قتل فتاتين صغيرتين عام ألفين وإثنين.

وأدت قضية التنصت على الإتصالات الهاتفية التي تعود إلى مطلع ألفين وإثنين إلى توقيف خمسة صحافيين.