عاجل

تقرأ الآن:

كاميرون يريد تحقيقا ثانيا و مستقلا حول فضيحة التنصت


المملكة المتحدة

كاميرون يريد تحقيقا ثانيا و مستقلا حول فضيحة التنصت

تتسارع تطورات فضيحة التنصت على الهواتف، التي تعصف باحدى أعرق الصحف البريطانية، فبعد القرار المفاجىء أمس لرجل الأعمال الأسترالي الأمريكي، روبيرت موردوخ باغلاق صحيفة “ نيوز أوف ذي وورلد“، المقربة من رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، سارع الأخير إلى عقد مؤتمر صحفي صباح اليوم في لندن لوضع النقاط على الحروف.كاميرون أعلن عن تشكيل لجنة تحقيق ثانية حول عمليات التنصت، لاجراء تحقيق ثان مستقل عن التحقيقات، التي تجريها سكتلانديارد حول الفضيحة.
و في هذا الصدد قال كاميرون: “هذا هو السبب في أنني أريد تشكيل لجنة تحقيق ثانية لتبدأ في العمل في أقرب فرصة، و أتمنى أن يكون ذلك هذا الصيف. فلا بد من إجراء هذا التحقيق من قبل لجنة تضم شخصيات موثوقة مستمدة من مختلف الأطياف و الخلفيات، و الذين يحظون بالدعم الكامل و الاحترام و بثقة الناس قبل كل شيء. و ينبغي أن تكون لجنة مستقلة حقا، و لكن من دون أي دافع سوى لالتماس الحقيقة وتنظيف الصحافة “
في أثناء ذلك ذكر مصدر مقرب من رئيس الوزراء البريطاني أن السلطات البريطانية، اعتقلت هذا الصباح مستشارا سابقا لكاميرون على خلفية فضيحة التنصت على محادثات هاتفية لشخصيات مهمة.
و وفقا لصحيفة “ ذي غارديان” الصادرة اليوم ، فقد استدعت الشرطة البريطانية، آندي كاولسون رئيس التحرير السابق لصحيفة “نيوز أوف ذي وورلد” و الذي كان يشغل منصب المستشار الإعلامي لكاميرون حتى استقالته مطلع العام الجاري.