عاجل

تقرأ الآن:

إسرائيل تنجح في منع ناشطي سلام من الوصول إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة


إسرائيل

إسرائيل تنجح في منع ناشطي سلام من الوصول إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة

لم تنفع سياسة لي الذراع بين الناشطين الدوليين المتعاطفين مع القضية الفلسطينية من جهة و إسرائيل من جهة أخرى. الدولة العبرية نجحت مرة أخرى في كسب تأييد من غفل أو تغافل عن حقيقة الأوضاع في غزة برفض عدد من شركات الطيران العالمية نقل ناشطي سلام من فرنسا و سويسرا إلى إسرائيل استجابة لطلب الحكومة الاسرائيلية التي وضعت قائمة كاملة بأسماء هؤلاء. فيما وقع إلقاء القبض في مطار بن غوريون على الذين نجحوا في الوصول إلى هناك و عددهم خمسة و ستون شخصا من جنسيات مختلفة.

في مطار جينيف منع العشرات من المؤيدين للقضية الفلسطينية من الصعود على متن الطائرات المتوجهة إلى تل أبيب. أحدى المسافرات تقول:” اسمي ليلا و أنا والدة هذه الطفلة, ميليان, تسع سنوات. لقد منعت ابنتي هذه من الصعود على متن الطائرة التابعة لشركة “إيزي جات” المتوجهة إلى تل أبيب لأن ابنتي تمثل وفق إسرائيل تهديدا لأمنها القومي.

سفير إسرائيل لدى سويسرا علل هذا المنع بأنه مجرد إجراءات أمنية لا بد منها و قال :“نحن نرفض السماح لمجموعات هدفها الذهاب إلى إسرائيل للاحتجاج و التحريض.”

إسرائيل منعت المتعاطفين الأجانب مع الشعب الفلسطيني المحاصر في غزة من الوصول إلى الأراضي الفلسطينية و لكنها لم تستطع في المقابل أن تمنع المئات من مواطنيها الذين خرجوا في مظاهرة تأييد للقضية الفلسطينية في تل أبيب.