عاجل

تقرأ الآن:

العالم يستقبل بالترحاب دولة جنوب السودان الجديدة


السودان

العالم يستقبل بالترحاب دولة جنوب السودان الجديدة

في التاسع من يوليو تموز الجاري تولد دولة جنوب السودان، بعد صراع وحرب أهلية مدمرة بين الشمال والجنوب دام عدة عقود وراح ضحيتها أكثر من مليوني قتيل. وأمس الخميس أقر برلمان الدولة الوليدة الدستور المؤقت الذي سيحكم البلاد لفترة انتقالية قبل إقرار دستور دائم.
أحد السكان المحليين يقول:
“الحرب التي خضناها لمدة ثمانية وأربعين عاما قد انتهت، وأعطانا الله حقوقنا كاملة وعلى كل الجنوبيين المشتتين أن يعودوا الآن إلى بلادهم ليساهموا في بنائها وتنميتها” تبلغ مساحة الدولة الجديدة ستمئة ألف كيلو متر مربع ويصل عدد سكانها إلى ثمانية ملايين نسمة، صوت ثمانية وتسعون بالمئة منهم لصالح الانفصال عن السودان في استفتاء أجري في يناير كانون الثاني الماضي كما اختير سالفا كير أول رئيس للبلاد في انتخابات العام الماضي. وفجر هذا الانفصال عددا من الصراعات بين الأشقاء السابقين كالصراع على مدينة أبيي الغنية بالنفط التي يطالب الطرفان بضمها إليه لكن المجتمع الدولي يقترح تقاسما عادلا لثرواتها الطبيعية بين الجانبين.