عاجل

يستعد الرئيس الأمريكي، باراك أوباما للقاء زعماء الكونغرس من الحزبين الديمقراطي و الجمهوري في وقت لاحق من مساء اليوم، للتوصل إلى تسوية بشأن الأزمة الناجمة عن الخلاف بشأن سقف الديون وعجز الموازنة الأمريكية.

و قبيل ساعات من اللقاء حذر وزير الخزانة الأمريكي، تيموثي غيثنر، من عدم التوصل إلى اتفاق في هذا الشأن، مؤكدا التزام بلاده بسداد ديونها.

و قال غيثنر لمحطة تلفزيونية أمريكية “ الولايات المتحدة لن تتخلف عن سداد ديونها، فنحن ملتزمون بذلك، و على القيادة في الكونغرس من الجمهوريين و الديمقراطيين أن يفهموا ذلك “

في أثناء ذلك، دعا أوباما الجمهوريين و الديمقراطيين إلى بذل تضحيات سياسية و انتهاز فرصة استثنائية لحل أزمة الموازنة الحكومية، حيث تتواصل المباحثات الشائكة بين شريكي الحكم في الكونغرس للتوافق حول العجز و رفع سقف الاستدانة ليفوق 14.3 تريليون دولار قبل الثاني من أغسطس/ آب المقبل.

و كان أوباما قد أشار إلى أنه على استعداد للالتزام بخفض الإنفاق بما يصل إلى أربعة تريليون دولار على مدى السنوات الـعشر المقبلة.