عاجل

لقاء تشاوري للحوار الوطني بدأ اليوم في دمشق..بغياب المعارضة التي ترفض أي حوار في في ظل استمرار أعمال العنف..اللقاء حضره نائب الرئيس السوري فاروق الشرع .

يشارك في اللقاء مندوبون عن حزب البعث الذي يتولى السلطة منذ 1963 وشخصيات مستقلة كالنائب محمد حبش.

لكن معارضي نظام الرئيس بشار الأسد قرروا مقاطعة اللقاء.وهم يطالبون قبل أي حوار “بانسحاب القوات السورية من المدن والإفراج عن المعتقلين السوريين والحق في التظاهر السلمي وإجراء تحقيق حول الجرائم المرتكبة ضد المتظاهرين”