عاجل

هذه الصورة تجسد ما لحق بالسفارة الاأمريكية في دمشق من أضرار ماديةإاثر هجوم
شنه متظاهرون موالون للنظام السوري احتجاجا على زيارة قام بها السفيران الأمريكي والفرنسي إلى مدينة حماة في الأيام الماضية.
 
السبب نفسه دفع المتظاهرين إلى شن هجوم مماثل على مقر السفارة الفرنسية في دمشق ما أدى إلى إصابة ثلاثة من عناصر أمن السفارة أثناء محاولتهم منع اقتحامها من قبل المهاجمين.
 
الهجمات الجديدة دفعت واشنطن وباريس إلى إدانة الهجمات واتهام دمشق بالتقاعس في حماية سفارتيهما.