عاجل

تقرأ الآن:

حداد في روسيا إثر هلاك 130 شخصا في غرق سفينة سياحية


روسيا

حداد في روسيا إثر هلاك 130 شخصا في غرق سفينة سياحية

ارتفعت حصيلة ضحايا حادثة غرق السفينة السياحية الروسية بنهر الفولغا الروسي إلى مائة و ثلاثين هالكا، حسب ما أعلنته السلطات الروسية في ساعة متأخرة من مساء الإثنين.و أضافت السلطات أن ثمانين شخصا تم انقاذهم، و غالبيتهم صعد إلى سفينة عابرة، بعد أن قضوا أكثر من ساعة في الماء إثر غرق سفينة بلغاريا المؤلفة من طابقين، و التي بنيت العام 1955.
وغرقت سفينة بلغاريا، التي كانت تقل أكثر من مائتي شخص، بينهم ستون طفلا، صباح الأحد المنصرم بجمهورية تترستان الروسية على مسافة نحو ثمانمائة كلم شرق العاصمة موسكو، وسط عاصفة هوجاء و أمطار غزيرة.و تفيد المعلومات التي قدمتها السلطات حتى الأن أن كل الركاب كانوا من الروس باستثناء أجنبيين من بيلاروسيا.عشرات الأشخاص من عائلات ركاب السفينة، وقفوا يتابعون عمليات البحث على ضفاف نهر الفولغا و كان بعضهم يبكي.
هذا المواطن يقول: “ لدي إبن عمره إحدى و عشرون سنة، لقد فقد والدته، و أنا فقدت زوجتي”
هذه السيدة تقول: “ تزوجا في الخامس و العشرين من الشهر الفائت، لقد نجا الزوج الذي مد يده إلى زوجته لكنه لم يفلح في انتشالها وقد كلمته بالهاتف.”
في حين تتساءل سيدة آخرى: “ كان هناك تحذير من العواصف، فلماذا سمحوا لهم بمغادرة المرفأ؟ “
و بينما تتضاءل الآمال في الحصول على ناجين، أمر الرئيس الروسي، ديمتري ميدفيديف بفتح تحقيق في الحادث، و أعلن هذا الثلاثاء يوم حداد وطني.