عاجل

تقرأ الآن:

تواصل جهود فرق الانقاذ لكشف أسباب كارثة الباخرة بلغاريا


روسيا

تواصل جهود فرق الانقاذ لكشف أسباب كارثة الباخرة بلغاريا

نجح الغواصون الروس في انتشال الجثة رقم 100 من ضحايا السفينة السياحية “بولغاريا” التي غرقت الأحد المنصرم في نهر الفولجا بجمهورية تتارستان الروسية.

سفينة بلغاريا التي شيدت العام 1955 كانت لا تحمل تصريحا بنقل الركاب على متنها بسبب مشاكل فنية وكانت ستخضع لاصلاحات شاملة العام المقبل.

“لقد بحثنا داخل الباخرة رغم انخفاض نسبة الرؤية الأمر الذي يعتبر صعبا للغاية استعملنا مصابيح لاضاءة الأماكن المظلمة انه عمل معقد جدا.“يقول الناطق باسم فرق الانقاذ.

الحادث البحري الأسوأ في روسيا منذ حوالي عقدين من الزمن أودى بحياة 116 شخصا على الأقل بينهم الربان وزوجته وحوالي 20 طفلا كانوا على متن السفينة فيما تمكن 79 شخصا من النجاة ويعتبر الباقون في عداد المفقودين.

زوجة الربان السابقة:“كان يستطيع البقاء على قيد الحياة كما الذين كانوا معه،لقد كان سباحا ماهرا لكنه قام بواجبه المهني بشجاعة حتى النهاية.”

عائلات وأصدقاء ضحايا الحادث تجمعوا في مكان غرق السفينة ووقفوا دقيقة صمت ترحما على أرواحهم وألقوا بأكاليل الزهور اكراما لهم فيما يواصل المحققون جهودهم لكشف أسباب المأساة.