عاجل

تقرأ الآن:

منطقة اليورو تدرس عقد قمة إستثنائية بشأن أزمة الديون


العالم

منطقة اليورو تدرس عقد قمة إستثنائية بشأن أزمة الديون

منطقة اليورو تدرس إمكانية عقد قمة إستثنائية على أعلى مستوى على خلفية القلق المتنامي لدى المسؤولين الأوربيين إزاء خطر إنتقال أزمة الديون إلى دول مهمة مثل إيطاليا واسبانيا، ما قد يعرض للخطر مشروع الاتحاد النقدي الأوربي في مجمله بعد إثنى عشر عاما من تأسيسه.

وارتفعت معدلات الفوائد التي تطلبها الأسواق المالية لإقراض روما ومدريد، بصورة كبيرة جدا. وهو وضع يصعب على الماليات العامة تحمله إذا طال أمده. وهذا الوضع يضع أوربا تحت ضغوط مكثفة لتجاوز خلافاتها حول إيجاد رد وخاصة وضع اللمسات النهائية على الخطة الثانية لمساعدة اليونان.

“ لا نتوقع الكثير من قمة وزراء مالية دول الاتحاد الأوربي، لأن ما نحتاج إليه هنا في الأسواق هو إشارة قوية وحلّ كبير ومناسب. ونحن لا نتوقع أن يحدث هذا خلال قمة وزراء مالية دول الاتحاد الأوربي هذه الأيام “.

وخلص وزراء مالية الدول السبع عشرة في منطقة اليورو مساء الإثنين في بروكسل إلى قطع وعود باتخاذ إجراءات جديدة لدعم اليونان وتعزيز الدفاعات المضادة لنشوء أزمة على صعيد الاتحاد النقدي، دون التوصل مع ذلك إلى حل مشكلة شروط مشاركة البنوك في الخطة الثانية لتمويل اليونان.

وبعد بداية حالة من الهلع الإثنين، فقد تحسنت الأسواق أمس الثلاثاء بعد تصريحات مطمئنة وتدخل البنك المركزي الأوربي الذي اشترى كمية من السندات الاسبانية والإيطالية لتفادي لجوء المستثمرين إلى البيع بكثافة. وعليه تحسنت بورصة ميلانو بصورة طفيفة، لكن باريس ولندن اقفلتا على تراجع.