عاجل

تقرأ الآن:

محاولة تفادي انتقال عدوى أزمة الديون الى ايطاليا واسبانيا


العالم

محاولة تفادي انتقال عدوى أزمة الديون الى ايطاليا واسبانيا

وكالة التصنيف الائتماني العالمية “موديز” خفضت ترتيب الديون السيادية لايرلندا بدرجة، الى مستوى “بي اي واحد“، مبررة قرارها باحتمال كبير لحاجة البلاد الى جولات دعم مالية جديدة. وترى الوكالة أن هناك مخاطر كبيرة تواجهها خطة تقليص العجز في هذا البلد. يأتي ذلك فيما جددت دول منطقة اليورو التزامها بضمان الاستقرار المالي بمساعدة دول مثل اليونان، واتخاذ اجراءات تحول دون خطر انتشار أزمة الديون السيادية الى دول أخرى في المنطقة، لكن لم يحدد أجل للتحرك في هذا الاتجاه، فيما تتعاظم مخاطر انتشار العدوى الى ايطاليا واسبانيا، ما جعل الحكومة الاسبانية تطالب دول منطقة اليورو بتدخل سريع وحازم للحد من تفاقم الأزمة.
خوزيه لويس ثاباتيرو – رئيس الوزراء الاسباني
“ينبغي على جميع دول منطقة اليورو تحمل مسؤولياتهم في هذه اللحظة، وبصفة خاصة الدول الأكثر قوة”.
أما في ايطاليا فقد اعلن رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني أن حكومته مصممة على مجابهة أزمة الأسواق المالية، بالاسراع في التخفيض من حجم الدين، واتخاذ اجراءات تقشفية يتم مناقشتها حاليا في البرلمان. في هذا السياق يقول برلسكوني:
“تدفعنا الأزمة الى تسريع عملية التصحيح بأقصى سرعة… وتحديد خطوات أخرى من اجل تحقيق توازن للميزانية بحلول عام ألفين وأربعة عشر”.
وتعد ايطاليا ثالث أكبر قوة اقتصادية في منطقة اليورو، ولطالما بدت في منأى عن الازمة التي تجتاح أقرانها في المنطقة، مثل اليونان والبرتغال وارلندا.