عاجل

تقرأ الآن:

هل تُلغى تأشيرات السفر بين روسيا والاتحاد الأوروبي؟


روسيا

هل تُلغى تأشيرات السفر بين روسيا والاتحاد الأوروبي؟

هل يأتي يوم تلغى فيه تأشيرات السفر بين روسيا والاتحاد الأوروبي؟ الأمر بات ممكنا بعد التقدم الذي حصل يوم أمس في المفاوضات الجارية بين الطرفين منذ سنوات.

القضية طرحت في عهد الرئيس ديميتري مدفيديف، فهو من أطلق الخطوات العملية التي أدت اليوم إلى إنجاز وثيقة تشمل اتفاقات حول جوازات السفر والوثائق الرسمية، الهجرة غير الشرعية، مكافحة الجريمة، والعلاقات الدولية. أما النقطة التي ما زالت قيد النقاش فتتعلق بإجراءات التسجيل الإلزامي في الأراضي الروسية.

لكنّ نص الوثيقة مكتمل ويمكن المصادقة عليه قريبا، كما يؤكد مسؤول التعاون الأوروبي في وزارة الخارجية الروسية فلاديمير فورونكو: “اذا حصلنا على الموافقة من قبل روسيا ودول الاتحاد الأوروبي السبعة والعشرين، فمن المحتمل جدا أن يتم التصديق على هذه الوثيقة خلال قمة الاتحاد الاوروبي وروسيا التي ستعقد في بروكسل نهاية العام”.

في البداية، سيقتصر الاتفاق على الأراضي الروسية ومنطقة الشنغن التي لا تشمل رومانيا وبلغاريا وقبرص. أما فيما يخص سويسرا وايسلندا والنرويج، المنتمية إلى الشنغن دون أن تكون جزءا من الاتحاد الأوروبي، فعليها توقيع اتفاقات مع موسكو.

منذ فترة طويلة، تقول روسيا إنها على استعداد لإلغاء نظام تأشيرات الدخول مع الاتحاد الأوروبي، ولكن ليس من طرف واحد. أما بروكسل فتبدو أكثر حذرا.
ويقترح الاتحاد الأوروبي منح تاشيرات تتراوح مدتها بين ستة أشهر وسنة كفترة تجريبية ثم بعد ذلك يمكن منح تأشيرة لخمس سنوات.

رغم ذلك يبدو فورونكو متفائلا: “نأمل أن نتمكن من إلغاء تأشيرات الدخول، وأن يحصل ذلك قريبا أي خلال عشرين عاما أو حتى عشرة أعوام”.

حتى ذلك الحين، يطلب الاتحاد الأوروبي من موسكو إلغاء بعض أنظمة الهجرة التي يرى فيها نوعا من العنصرية كإلزامية التقدم إلى مكتب الهجرة لدى دخول البلاد.