عاجل

مع اقتراب موعد اقرار الميزانية الامريكية في الثاني من اغسطس /اب المقبل، زاد الجمهوريون من ضغوطاتهم على الرئيس الامريكي بارك اوباما، بتحميله مسؤولية عدم التوصل إلى اتفاق بشان رفع سقف المديونية.“بعد سنوات من النقاش وشهور من المفاوضات، استطيع القول إنه طالما تواجد هذا الرئيس في المكتب البيضاوي فالتوصل إلى اتفاق حقيقي ربما يكون صعبا” يقول السيناتور الجمهوري ميتشل ماكونيل
تصريحات الجمهوريين، رفضها البيت الابيض الذي اعتبر ان الكونغرس هو المسؤول الرئيسي عن التصويت على رفع سقف المديونية.
ياتي هذا في قت، اثار فيه اوباما عواقب عدم التوصل إلى اتفاق مع الجمهوريين حول سبل مواجهة العجز في الميزانية ملمحا إلى امكانية تعليق دفع رواتب التقاعد وقدامى المحاربين ومخصصات المعوقين في الثالث من اغسطس /اب المقبل.