عاجل

تقرأ الآن:

ثورة الطاقة في المانيا


انسايدر

ثورة الطاقة في المانيا

ألمانيا تطفئ محطات الطاقة النووية وتتجه لانتاج الطاقة البديلة

ما هي النتائج المترتبة عن هذا التغيير الجذري في سياسة الطاقة؟

هل هناك ما يكفي من القدرات المتاحة لنقل الكهرباء المتولدة من طاقة الرياح من الشمال إلى الجنوب.

يمكن لالمانيا بحلول العام 2050أن تنتج نحو 80 في المئة من امدادات الطاقة من مجموع مصادر الطاقة المتجددة الخاصة بها .

لكن المشكلة هي أن خطوط النقل ذات الجهد العالي ليست قوية بما يكفي لإدخال كم هائل من الطاقة المولدة بواسطة الرياح من شمال الى جنوب المانيا ، حيث هناك حاجة الى تلك الطاقة .

تحويل محطات الطاقة النووية في المانيا الى مصادر للطاقة المتجددة له ثمن.

وتبلغ التكلفة اللازمة لرفع مستوى نظام الشبكة عن الأرض بالإضافة إلى تكلفة شبكة كابلات الاتصالات 12 مليار دولار على مدى العقد القادم.

في منطقة راسفيلد الالمانية ,إعادة تشكيل شبكة نقل الطاقة يستغرق سنوات. و بناء محطة ضخمة لخطوط الضغط العالي انتقد بشدة من قبل المواطنيين الذين يعيشون بجانب ابراج الطاقة المخطط لها ولذلك خرجت الكثير من حركات الاحتجاج المحلية تعارض انشاء خطوط توتر.

قررت سويسرا مؤخرا الانسحاب من الطاقة النووية أيضا.لتتجه نحو ثورة الطاقة المتجددة . وثورة الطاقة تتطلب التعامل مع الشروط الثلاث : الاختراع والاستثمار والابتكار.

اختيار المحرر

المقال المقبل
جزيرة جربة.. والصيف الضائع

انسايدر

جزيرة جربة.. والصيف الضائع