عاجل

تقرأ الآن:

انتقادات جديدة ضد أبرشية دبلن الكاثوليكية


ايرلندا

انتقادات جديدة ضد أبرشية دبلن الكاثوليكية

الاعتداءات الجنسية ضد الأطفال التي هزت الكنيسة الكاثوليكية في أيرلندا تعود الى الواجهة عقب رد تقرير حكومي وجه اللوم إلى تراث طويل من الكتمان والتغطية والإخفاء مارسه قادة تلك الكنيسة لحماية مؤسستهم.

ووجه التقرير الذي أعدته لجنة تعرف باسم “مورفي” التي انفجرت غداة استقالة القس جون ماغي أسقف أبرشية كلوين بايرلندا انتقادات قوية ضد أبرشية دبلن الكاثوليكية لاخفاقها في التعامل مع قساوسة اتهموا بأنهم كانوا يغتصبون أطفال الكنيسة.

السلطات تتهم على وجه الخصوص القس جون ماغي لحمايته للمؤسسة وعدم احترام كرامة الأطفال وتجاهل تنفيذ التوصيات التي أصدرتها الكنيسة حول كيفية التعامل مع حالات الاعتداء الجنسي على الأطفال والأكثر خطورة هو عدم الإبلاغ عن هذه الحالات إلى السلطات المختصة.“يقول وزير العدل الايرلندي الان شاتير.

سلسلة من الانتهاكات الجنسية التي ارتكبها أساقفة بحق ما يربو على ثلاثمائة طفل تعرضوا للاغتصاب في حرم الكنائس أثر سلبيا وبقوة على سمعة الكنيسة الكاثوليكية في العالم.