عاجل

تقرأ الآن:

ردود فعل الشارع البريطاني على قرار إغلاق صحيفة نيوز أوف ثا وورلد


المملكة المتحدة

ردود فعل الشارع البريطاني على قرار إغلاق صحيفة نيوز أوف ثا وورلد

توالت ردود فعل الشارع البريطاني على قرار إغلاق صحيفة نيوز أوف ثا وورلد البريطانية الأسبوعية إثر تورطها بفضيحة التنصت على المكالمات الهاتفية.

مواطن بريطاني يقول:

“ الصحف موجوده هنا كنوع من التغذية لشهيتنا، و نحن كبريطانيين نحب هذا النوع من الأشياء، لذلك فأعتقد أننا في دائرة واحدة، كانوا يفعلون هذه الأشياء من أجل شهية المواطن البريطاني و لكي يقبل بواقعية هذه الأمور”.

بعض المواطنين البريطانيين أبدوا امتعاضهم مما أقدمت عليه صحيفة نيوزأوف ثاوورلد حيث اعتبروا التنصت على المكالمات الهاتفية تعدياً سافراً على حرية الأفراد .

مواطن بريطاني يقول:

“ آمل أن يتصرف الصحافيون الآخرون و الصحف الأخرى بطريقة عادلة و ليس بطريقة القرصنة كصحيفة نيوزأوف ثاوورلد، التي لديها ثقافة معينة و آمل أن تبقى معزولة”.


View Rupert Murdoch's empire in a larger map

مواطنة بريطانية تقول:

“ أعتقد أن الصحافة تغيرت بشكل كبير على مر السنين، و صحيفة نيوزأوف ثا وورلد تثبت هذا التغيير، لا أعتقد أن التحقيقات الصحفية تبنى عن طريق القرصنة، بل عن طريق الحصول على معلومات حقيقية بخصوص ما يحصل حول العالم، ولماذا تحدث الأشياء”.

الصحف الأخرى و المملوكة لإمبراطور الإعلام كما يسمونه في بريطانيا تراجعت مبيعاتها تأثراً بفضيحة التنصت على المكالمات الهاتفية كصحيفة السن والتايمز.

بائع صحف بريطاني يقول:

“ بالنسبة لصحيفة السن فنحن نبيع نصف الكمية مقارنة بالماضي، هناك تراجع كبير، وشعرنا بوجود فرق كبير”

الصحافي: ماذا عن صحيفة التايمز؟

البائع: انخفض مستوى بيع صحيفة التايمز كذلك”.