عاجل

تقرأ الآن:

تحقيق في الولايات المتحدة حول عمليات التنصت المفترضة لمجموعة مردوخ


المملكة المتحدة

تحقيق في الولايات المتحدة حول عمليات التنصت المفترضة لمجموعة مردوخ

تداعيات فضائح التنصت التي تتهم بها مجموعة روبرت مردوخ الإعلامية تجاوزت بريطانيا ..بأميركا فتح مكتب التحقيقات الفدرالي تحقيقا حول عمليات تنصت مفترضة قامت بها مجموعة “نيوز كوربريشن” .التحقيقات تشمل شبكة “فوكس تي في “ التلفزيونية وصحيفة “نيويورك بوست” وكذلك صحيفة “نيويورك تايمز”.

و إذا صدقت المزاعم فإن صحفيين متهمون بالتنصت و اختراق رسائل نصية هاتفية خاصة بضحايا أوأسر هجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001 .

مردوخ في حوار له مع وول ستريت جورنال أكد ضرورة إثبات نزاهته حيال جمهوره

و قال : “ إنه يشعر أنه من الأفضل أن نتصف بالشفافية قدر الإمكان “ .

تيريز كوفي عضو بلجنة التحقيق تتمنى أن يأخذ التحقيق مجراه العميق بشأن الاتهامات و أن يرتكز على صلب قضايا الاتهام ..و قد وافق مردوخ و ابنه بالقدوم إلى هنا الأسبوع المقبل لتقديم استفسارات على الرغم من أنه كان بإمكانهما أن يرفضا “

وافق قطب الإعلام روبرت مردوخ وابنه جيمس على تقديم أدلة للجنة برلمانية في بريطانيا الأسبوع المقبل حول فضيحة التنصت على الهواتف التي دفعت مجموعة “نيوز كوربريشن” لاتخاذ قرار إغلاق صحيفة

“نيوز أوف ذي وورلد .

.وبعد الاستياء الشعبي والضغط السياسي المتزايد , قرر مردوخ سحب عرضه بشراء كامل باقة شبكات بي سكاي بي البريطانية الفضائية إثر تداعيات فضيحة التنصت الهاتفي التي نسبت إلى احدى أهم الصحف في المجموعة في بريطانيا.

وتخضع إمبراطورية مردوخ لتدقيق مكثف بالفعل في بريطانيا عقب تردد

ادعاءات بأن مسئولين رفيعي المستوى وشخصيات عامة كانوا عرضة للتنصت على

هواتفهم.