عاجل

تقرأ الآن:

المزيد من الضغوط على ديفيد كاميرون إثر فضيحة التنصت على المكالمات الهاتفية


المملكة المتحدة

المزيد من الضغوط على ديفيد كاميرون إثر فضيحة التنصت على المكالمات الهاتفية

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون يواجه المزيد من الضغوط على خلفية فضيحة التنصت على المكالمات الهاتفية التي تورطت بها صحيفة نيوز أوف ثا وورلد البريطانية لا سيما بعد استقالة قائد الشرطة بسبب شبهات حول علاقته بمؤسسة روبرت ميرودخ الاعلامية.
رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون
“ إن الأهم هو أن نضمن إستمرارية سريعة جداً و فعالة لخدمة شرطة العاصمة، حتى يتم تنفيذ التحقيقات الحيوية فيما حدث في وسائل الاعلام وكذلك ما حدث في سلك الشرطة”.
كاميرون قرر اختصار زيارته التي يقوم بها إلى القارة الإفريقية لتصبح يومين بدلاً من اربعة والعودة إلى بلاده للوقوف على آخر التطورات بعد استقالة بول ستيفنسن قائد شرطة اسكتلنديارد وجون يايتس المسؤول الثاني في الشرطة.
استقالتان سببتا صدمة كبيرة في أوساط السياسيين وفتحتا الباب على مصراعيه للمزيد من فضائح التورط بالتنصت على المكالمات الهاتفية.و حتى اللحظة يرفض صاحب مجموعة نيوز كورب الإعلامية روبرت ميدروخ الخضوع للمسائلة بخصوص ما تورطت به صحيفته .