عاجل

زعيمة المعارضة البورمية اونغ سان سو تشي شاركت في” يوم الشهداء“في بورميا وأشادت بوالدها اونغ سان, بطل الاستقلال, وذلك خلال احتفال اقامه النظام وسط تدابير امنية مشددة في ذكرى “يوم الشهداء” في رانغون.

تعتبر المرة الاولى منذ تسع سنوات, التي تشارك فيها سو تشي الحائزة جائزة نوبل للسلام في هذا الاحتفال. بعد أن اخلي سبيلها في تشرين الثاني/نوفمبر 2010 بعدما امضت سبع سنوات في الاقامة الجبرية.

أكثر من 3000 شخص من انصار حزب اونغ المحظور خرجوا بمسيرة و تجمعوا امام مقر قيادته في رانغون للمشاركة في احياء ذكرى يوم الشهداء .

يذكر أن اونج سان سوكي تشغل منصب أمين عام الرابطة الوطنية من أجل الديموقراطية أهم أحزاب المعارضة في بورما.

وكان والدها رئيس الوزراء واغتيل في تموز عام 1947 بعد بضعة اشهر من نيل بورما الاستقلال رسميا.