عاجل

تقرأ الآن:

ضغوط أزمة الديون تتصاعد على المركزي الأوروبي


مال وأعمال

ضغوط أزمة الديون تتصاعد على المركزي الأوروبي

الضغوط تتصاعد على البنك المركزي الأوروبي لفعل شيء ما حيال الأزمة التي تهدد العملة الأوروبية الموحدة. هذه الضغوط مصدرها الأسواق المالية التي ترى أن البنك يبدو عاجزا وخاصة أنه يمتلك كمية ضخمة من سندات حكومات المنطقة المتأزمة مثل اليونان والبرتغال وإيطاليا وأيرلندا، فتعرضه لمشكلة الديون اليونانية وحدها يقدر بمئة وتسعين مليار يورو، بينما لا يملك في مخزونه الاحتياطي سوى اثنين وثمانين مليارا.

عن سر صمت المركزي الأوروبي بخصوص الأزمة اليونانية المستفحلة يجيب الخبير الاقتصادي ديرك مولر بقوله: “الشيء الوحيد الذي نأمله هو أن نكسب الوقت لدفع المشاكل إلى الوراء. لا يمكن توقع شيء أكثر من هذا، لا يمكن توقع حل كبير، لا يمكن توقع إثارة الأسواق”.

صندوق النقد الدولي من جهته حذر يوم الثلاثاء من التداعيات الخطيرة لأزمة الديون الأوروبية على الاقتصاد العالمي إذا لم تحل المشكلة سريعا، كما دعا زعماء الدول الأوروبية إلى تعزيز صندوق الإنقاذ وإعادة تمويل بنوك المنطقة.