عاجل

عاجل

فضيحة التنصت في بريطانيا تثير مزيد التساؤلات

تقرأ الآن:

فضيحة التنصت في بريطانيا تثير مزيد التساؤلات

حجم النص Aa Aa

ما من معلومات جديدة أدلى بها قطب الاعلام روبرت موردوخ خلال جلسة استماع في مجلس العموم البريطاني، على خلفية فضيحة التنصت على مكالمات هاتفية هزت امبراطوريته الاعلامية، سوى أنه اعتذر من الضحايا، وحاول الدفاع عن نفسه، رغم أنه فشل في الكشف عن الفضيحة.

كريس براينت – نائب عمالي

“إذا لم يكن يعلم ما حدث فإنه غير كفء، وإذا كان على علم فهو كذاب، وفي كلتا الحالتين، فلا أعتقد أنه الشخص الذي يمكن أن يثق به المستثمر. وآمل حقيقة أن يقول المستثمرون هذا يكفي لنقم بحل الشركة”.

سايمون هيغس – نائب عن الحزب الديمقراطي الليبيرالي

“هناك سؤال كبير يطرح نفسه: كيف ل“نيوز انترناشيونال” أن تكون سليمة، لتكون أكبر وسيلة اعلامية في البلاد؟

أعتقد أن هناك الكثير من التحقيقات ينتظر أن تقوم بها الشرطة: ليس فيما يتعلق بامبراطورية موردوخ فقط، وهي التي يمكن أن تتراجع من حيث تأثيرها، ولكن فيما يتعلق بكبرى وسائل الاعلام الأخرى التي لم تلتزم بالضوابط القانونية، على مدى سنوات عديدة”.

كريستوفر هيرد – كاتب وصحفي صنداي تايمز سابقا

“ما رأيناه خلال جلسة الاستماع هو أن الامبراطور ربما يشهد آخر أيامه”.

لقد كان جليا في نهاية جلسة الاستماع البرلمانية أن الصورة المخيفة لامبراطورية موردوخ قد تكون تبددت، وأن “نيوز كورب” قد تكون تعيش مرحلة انتقالية.