عاجل

تقرأ الآن:

مسؤولون عسكريون من الثوار يبحثون في باريس الحصول على مزيد من المساعدات


فرنسا

مسؤولون عسكريون من الثوار يبحثون في باريس الحصول على مزيد من المساعدات

طلب عدد من القادة العسكريين للثوار الليبيين من مدينة مصراتة الاربعاء خلال لقائهم مع الرئيس نيكولا ساركوزي في باريس الحصول على المزيد من المساعدات للتقدم باتجاه طرابلس وانتزاعها من ايدي معمر القذافي.
وقال الكاتب برنار-هنري ليفي في ختام المباحثات “جاء قادة الثوار ليشرحوا للرئيس ان مفاتيح طرابلس هي في مصراتة نظرا لما يتحلى به مقاتلو مصراتة من انضباط وخبرة في القتال, كما يدعمهم الانتصار الذي حققوه اصلا” على قوات القذافي في منتصف ايار/مايو بعد حصار استمر شهرين.
وحضر ليفي المباحثات في مقر الرئاسة والتي شارك فيها الجنرال رمضان زرموح والعقيد احمد هاشم والعقيد ابراهيم بيت المال.
وكان برفقتهم ممثل سياسي عن مصراتة عضو في المجلس الانتقالي الذي يمثل الثوار.
وشارك في اللقاء المستشار العسكري الرئيسي لساركوزي الجنرال بنوا بويا, المدير السابق للاستخبارات العسكرية.
وينشط الكاتب الفرنسي من اجل دعم قضية الثوار لدى السلطات الفرنسية ولقد زار ليبيا اربع مرات منذ بداية النزاع.
وقال مصدر مقرب من وفد الثوار الليبيين ان الثوار طلبوا خلال المباحثات التي استغرقت وقتا طويلا قبل الظهر الحصول من فرنسا على مساعدة كتلك التي قدمتها لثوار جبل نفوسة, جنوب غرب طرابلس. واعترفت فرنسا نهاية حزيران/يونيو انها انزلت اسلحة للثوار للدفاع عن انفسهم امام قوات النظام الليبي.
ودعا برنار-هنري ليفي في تصريح للصحافيين خارج قصر الاليزيه الى “تنسيق تكتيكي افضل مع الحلف الاطلسي”, والى اقناع دول عربية صديقة بمساعدة الثوار و“تسليمهم ما يحتاجونه في مواجهة الطوابير الطويلة التي لا تزال تحت امرة القذافي”.
ومن خلال استقبال قادة ثوار مصراتة تؤكد فرنسا مجددا التزامها العسكري الى جانب الثوار ضد معمر القذافي الذي تطالب برحيله مثلها مثل باقي الدول الغربية.