عاجل

عاجل

باريس وواشنطن تقايضان بقاء القذافي في ليبيا بتنحِّيه وابتعاده عن السياسة

تقرأ الآن:

باريس وواشنطن تقايضان بقاء القذافي في ليبيا بتنحِّيه وابتعاده عن السياسة

حجم النص Aa Aa

وسط خلافات داخل الحلف الأطلسي حول أسلوب التخلص من نظام العقيد القذافي، باريس وواشنطن تليِّنان موقفَهما بقبول مبدأ بقاء القذافي في ليبيا شرط تخليه عن السلطة وابتعاده عن السياسة.
يأتي هذا الموقف الذي عبَّر عنه وزيرُ الخارجية الفرنسي آلان جوبي بعد 5 أشهر من انطلاق الثورة في ليبيا ودخولها نفقا لا يبدو الخروجُ منه أمرًا هيِّنا.
وزير الخارجية الفرنسي قال:
“يجب على القذافي أن يترك السلطة، أيْ التخلي بصورةٍ واضحة عن كلِ مسؤولية مدنية أو عسكرية. من وجهة نظرنا هذا هو الشرط الذي يؤدي إلى وقف إطلاق النار والبدء في حوار وطني. أما مسألة بقائه في ليبيا أو لا فهي شأن الليبيين”.
باريس وواشنطن أظهرتا توافقا وانسجاما في المواقف بشأن تقرير مستقبل القذافي ومسألة بقائه في ليبيا من عدمه.
وفي انتظار ما سيفرزه الموقف الأمريكي الفرنسي الجديد من العقيد القذافي، تتواصل المعارك على الأرض في محيط البريقة شرق ليبيا حيث يتقدَّم الثوار ببطء شديد يردونه للألغام التي زرعتها القوات الحكومية وبخسائر بلغتْ حوالي 50 قتيلا و100 جريح خلال اليومين الأخيرين.