عاجل

بعد اربع وعشرين سنة على وفاته قامت عائلة رودولف هيس نائب الزعيم النازي اودلف هتلر باستخراج رفاته من المقبرة التي دفن فيها بمدينة فونزيدل بمقاطعة بافاريا جنوب المانيا بعد ان بات الضريح محجا للنازيين الجدد من الشباب سنويا بالسابع عشر من أب يوم ان اقدم هيس على الانتحار في عام الف وتسعمئة وسبعة وثمانين.

“ازالة القبر شيء جيد، وآمل انهم لن يعودوا”.

“هذا يعد ايجابيا لنا، لانه وفي كل سنة نشعر بالضيق، لم نكن نعمل شيئا ازاء الامر، عانينا اختناقات مرورية ولم نكن نود اصطحاب الاولاد الى المدينة”.

كنيسة مدينة فونزيدل قالت الخميس انه تم ازالة القبر والشاهد بعد مشاورة عائلة هيس، وتم نقل العظام الى محرقة على ان يلقى بالرفات في البحر، واضافت الكنيسة ان عائلة هيس اتخذت خطة ازالة القبر للحيلولة دون تحويله الى مكان يؤمه اليمينيون المتطرفون.

وقد امضى هيس وقتا في السجن مع الزعيم النازي هتلر في الف وتسعمئة وعشرين، كما اعتقل في العام الف تسعمئة وخمسة واربعين في لندن بعد الحرب العالمية الثانية، وحكمت عليه محكمة نورمبيرغ لجرائم الحرب بالسجن مدى الحياة قبل ان ينتحر في سجن سباندو في برلين قبل اربعة وعشرين عاما.