عاجل

تقرأ الآن:

تسليمُ غوران آديتش للجنائية الدولية قابلٌ للتنفيذ الجمعة بعد الظهر


صربيا

تسليمُ غوران آديتش للجنائية الدولية قابلٌ للتنفيذ الجمعة بعد الظهر

تسليم غوران آديتش لمحكمة الجنايات الدولية في لاهاي بعد إلقاءِ القبض عليه الأربعاء شمال صربيا أصبح قابلا للتنفيذ ابتداء من الجمعة بعد الظهر بعد أن وقَّع آديتش وثيقةَ تنازله عن استئناف قرار التسليم، مما يُلغي ضرورة انتظار مرور ثلاثة أيام الممنوحة للمتهم ليقرر الاستئناف من عدمه.

راد سفيتينوفيتش متقاعد يعيش في بلغراد يرى أن آديتش بريء:

“ما أعتقد به هو أنه دافع عن أمّة، ولم يقتلْ أحدا،. إنهم يقولون إن المسؤوليةَ فرديةٌ، والجريمة دائما يقف وراءها اسمٌ وفاعل، لا أظن أنه أمر بالقتل أو قتل”.

نيكولا ميلوزافلييفيتش مهندس صربي غير مبالٍ باعتقال آديتش:

“لا يهمني الأمر أبدا. لقد مرَّ زمن طويل على ما حدث، شاهدنا كلَّ شيء. على كلّ ليس لديَّ ما أقوله”.

غوران آديتش، البالغ من العمر 52 عاما والمتهم بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، عاش في صربيا بشكل طبيعي إلى غاية العام 2004م قبل اختفائه واستقراره لعدة أعوام في روسيا بهوية مزورة مع قضائه فترة قصيرة في بيلاروسيا ابتداء من عام 2009م.

اعتقالُه جرى في إحدى غابات صربيا عند ذهابه للقاء وسيط لِتسلُّمِ مساعدات مالية.

تعاونُ غوران آديتش مع عدالة بلاده يسمح له بالاستفادة من لقاءٍ مع أسرته الخميس والجمعة قبل تسليمه للمحكمة الجنائية الدولية.