عاجل

تقرأ الآن:

احتجاجات في اسبانيا ضد اخراج السلطات متساكنين من بيوتهم


إسبانيا

احتجاجات في اسبانيا ضد اخراج السلطات متساكنين من بيوتهم

موجة تظاهرات واسعة اندلعت في اسبانيا، احتجاجا على طرد متساكنين عاطلين عن العمل من بيوتهم، بسبب عدم قدرتهم على تسديد قيمة العقار المرتهن.ويسعى المتظاهرون الى زيادة الضغط على حكومة بلادهم، من أجل مساعدة ملايين الاشخاص على التخلص من ديونهم.وفي العاصمة مدريد تجمع عشرات المحتجين أمام بيوت احدى السيدات اللاتي تقرر اخراجهن، آملين أن يتوقف قرار التنفيذ.
متظاهرة
“من غير الانساني أن يتم طرد الناس وعلى عاتقهم دين كامل حياتهم، دون أن يكون لهم بديل، وليس لهم مسكن آخر يمكن أن يسددوا ثمنه”.
ويمر أصحاب العديد من البيوت المرتهنة بظروف حياتية صعبة، بعضهم في حالة صحية متدهورة، وآخرون عاطلون عن العمل.
احدى النساء اللاتي أخرجن من شققهن تصرخ
“اليوم أخرجت من بيتي، ولكنني أخرج بفخر، ليس لأنني لا أريد التسديد، ولكن لأنني فقيرة”.
مثل هذه الاحتجاجات تجري أسبوعيا في انحاء اسبانيا، وقد ينجح المحتجون أحيانا في منع المسؤولين من إخراج أناس من بيوتهم.حوالي ثلاثمائة الف شخص طردوا من بيوتهم خلال العامين الماضيين، في وقت لم يعودوا يستفيدون من منح البطالة، ما جعل دخلهم المادي يتقلص، أو ينعدم تماما.ويعبر المحتجون عن سخطهم من السياسة الحكومية في بلادهم التي عمدت الى خفض النفقات العامة، وفشلت في احياء اقتصاد يحتضر، فيما البلاد تعاني من ارتفاع نسبة بطالة تفوق واحدا وعشرين في المائة.