عاجل

من مدينة سرت، مسقط رأسه، خاطب هذه المرة الزعيم الليبي، معمر القذافي الآلاف من أنصاره.العقيد و في كلمته الصوتية، أعلن أن المعركة محسومة لصالح الشعب، مؤكدا أنه لن يجري أية محادثات مع الثوار بشأن مستقبل البلاد.كلمة القذافي، جاءت بعيد ساعات من حثه زعماء قبائل وعشائر مصراتة على القتال، لاستعادة المدينة من أيدي الثوار.ميدانيا، تشهد الجبهة قرب مدينة البريقة النفطية، و هي من بين آخر معاقل قوات القذافي، جمودا منذ أسابيع دون أي قتال حاسم، بسبب الخنادق و الألغام التي زرعتها القوات الموالية للعقيد، مما أبطأ محاولات الثوار، للاستيلاء على المدينة في طريق تقدمهم نحو العاصمة طرابلس.هذا و توقع أمس المجلس العسكري للمعارضة الليبية، تقدما في البريقة خلال بضعة أيام، و في مدينة زليتن الغربية خلال يومين، بعد أن تقدم الثوار إلى أطراف المدينة.