عاجل

بعد تسع ساعات من المفاوضات وافقت منطقة اليورو على ان تشتري بنفسها ديون اليونان عن طريق صندوق الانقاذ المالي وكان المصرف المركزي الاوروبي من قبل الجهة الوحيدة المخولة ذلك.
 
المستشارة الالمانية التي ساهمت بفعالية في اقرار الاتفاق الاوروبي  صرحت: “ان الحكومة الاتحادية الالمانية كانت دائما تعتبر الاستثمار الخاص عاملا اساسيا و مؤثرا في حل الازمة المالية اليونانية و استقرار اليونان”
 
سيتمكن الصندوق المخصص للانقاذ المالي من تقديم قروض “وقائية” لمنع دول ضعيفة من السقوط في ازمة الدين.
 
الرئيس نيكولا ساركوزي تحدث عن الالتزام الاوروبي قائلا:” نحن ملتزمون بكل عمق من اجل خلق صندوق اوروبي للنقد يمكن من خلاله ان يتم التدخل بصورة وقائية من اجل دعم بلد اوروبي في حال مروره بصعوبات مالية عابرة”
 
الاتفاقالاوروبي خلف  ارتياحا في اوساط المال اما اليورو, فقد سجل ارتفاعا كبيرا مقابل الدولار متجاوزا ال1,44 للدولار الواحد. وكانت اسواق المال الاوروبية ثم وول ستريت رحبت الخميس بالخطة, فور علمها بالخطوط العريضة لمشروع الاتفاق الاوروبي.
 
رئيس البنك المركزي الاوروبي  جان كلود تريشيه شدد في لقاء صحفي ان” اليونان بلد وقع بازمة استثنائية وو جب من اجل ذلك طريقة استثنائية لمعالجة هذه الازمة”
 
وفي اليونان, رحبت الصحف اليوم الجمعة بتبني الخطة معتبرة انها “سترة نجاة” لليونان.
 
الخبير الاقتصادي اندريه سفير قال ليورونيوز:“لا اعتقد ان اخطار العدوى قد زالت لان الرؤساء انفسهم لم يعلنوا ذلك و قبلوا المخاطرة بانتقال هذه العدوى“