عاجل

تقرأ الآن:

ماريانو أغوايري" مدير المركز النرويجي لدعم السلام


النرويج

ماريانو أغوايري" مدير المركز النرويجي لدعم السلام

“اعتداءات الجمعة ستدفع النرويج إلى تشديد سياساتها تجاه ظاهرة الهجرة”

للحديث عن الخلفيات السياسية و الاجتماعية و الدينية التي دفعت بمنفذ اعتداءات اوسلو وأوتايا أجرت يورونيوز حوارا بالهاتف مع السيد ماريانو اغوايري مدير المركز النرويجي لدعم السلام و الذي يرى أن هذه الاعتداءات ستولد جدلا كبيرا في البلاد حول قضية الهجرة.

و في ما يلي تصريح السيد ماريانو اغويري:

اعتقد أنه يجب أن ندرج ما حدث في اطار موجة كره للاجانب و للاسلام في دول الشمال, في الدول الاسكندنافية و كذلك في دول اخرى مثل فرنسا.

هذا الهجوم يحمل رسالة سياسية واضحة لحزب العمال و لحكومة ستولتنبرغ الذي يرى فيه المعتدي و من خلفه ربما متسامحا جدا مع ظاهرة الهجرة وتزايد عدد المسلمين في البلاد.

فسياسة النرويج عموما و سياسة الحكومة الحالية تعتبر كثيرة السخاء ومتساهلة جدا فيما يتعلق بالهجرة مقارنة بدول اوروبية احرى.

فالنرويج تعتبر من الدول القليلة التي لا تعاني من مشكلة الهجرة الا ان الوضع قد تغير اليوم حسب اعتقادي و سيكون هناك جدل كبير في النرويج حول قضية الهجرة و كيفية التعامل مع المهاجرين.

سنرى اجراءات اكثر صرامة على الحدود النرويجية و في المطارات و حتى في المجتمع النرويجي في حد ذاته.