عاجل

التحريات عن شخصية منفذ اعتدائي اوسلو ما تزال مستمرة ,لمعرفة من هو اندرس بيرنغ بريفيك قبل ان ينفذ عمله الارهابي ,بريفك كان قد انتقل ليعيش في مزرعة منذ شهر.

آن بيدرسن وهي جارته تقول :” لاحظنا انه تلقى مؤخرا كمية كبيرة من الاسمدة ولكنه لم يزرع حقله كما يجب ,وهذا ما بدا لنا غريبا”.

مايكل تولوما زميل بريفك في المدرسة الثانوية يقول عنه :“يبدو انه اتخذ اتجاها اخر في حياته لم يكن عدوانيا ابدا لا استطيع ان اصدق انه قادر على فعل هذه الجريمة “.

ريفيك كان عضوا في احد الاندية المحلية للتدرب على استخدام الاسلحة النارية كما كان احد اعضاء الحزب التقدمي اليميني.

سيف ينسن زعيمة الحزب التقدمي الذي تقول:أشعر بالانزعاج لما حدث انه عمل غير انساني ومبتذل قام به هذا الشخص الذي كان احد اعضاء الحزب فان اعتدائه كان موجها ليس فقط للضحايا بل لكل نرويجي ,وهذه الافكار كانت مخالفة لمعتقداتنا ومبادئنا , انا حزينة على كل من تأذى من جراء هذا العمل الارهابي يجب ان نساند بعضنا البعض في هذه المحنة .”