عاجل

مئات من النرويجيين تجمعوا في ساحة كاتدرائية أوسلو، لوضع الورود واشعال الشموع  ترحما على ارواح ضحايا الهجومين,كذلك لموساة عائلات و أقارب أكثر من 90 شخصا قضوا في انفجار و اطلاق نار استهدفا  العاصمة النرويجية، و جزيرة أوتويا التي كانت تستضيف المعسكر الصيفي السنوي للجناح الشبابي لحزب العمال الحاكم.
 
 
محصلة القتلى مرشحة للارتفاع اذ ما زالت الشرطة تبحث عن اربعة الى خمسة اشخاص لم يعثر عليهم في الجزيرة, وتمت الاستعانة بغواصة صغيرة لدعم عمليات البحث .
 
رئيس الوزراء النرويجي، ينس شتولتنبرغ، الذي سيطرت عليه الصدمة،وكان قد قام بجولة في وسط أوسلو، لتفقد المباني المتضررة من جراء الانفجار و اشار الى انه ليس من المؤكد بعد ما إذا كان الشخص الذي ألقي القبض عليه بتهمة تنفيذ الهجوم كان يعمل بمفرده.

وكان قد قام بجولة في وسط أوسلو، لتفقد المباني المتضررة من جراء الانفجار و اشار الى انه ليس من المؤكد بعد ما إذا كان الشخص الذي ألقي القبض عليه بتهمة تنفيذ الهجوم كان يعمل بمفرده.