عاجل

أندرس بريفيك نفذ اعتداء أوسلو بالتعاون مع خليتين، هذا ما انتهى عليه الفصل الأول من محاكمة ما بات يعرف بسفاح أوسلو، بعد أن قضت المحكمة بتوقيفه ثمانية أسابيع على ذمة التحقيق. وهي فترة قابلة للتمديد بحسب ما أعلنه القاضي كيم هيغير بحق بريفيك.

بريفيك الذي كان قد أعلن أن العملية أدارها وحده من ألفها إلى يائها، أقر أمام المحكمة أن هناك خليتين تعملان معه.

كما أعلنت بعض المصادر أنه تم إبلاغ المخابرات النرويجية عن أندريس منذ آذار/مارس الماضي بسبب شرائه لأسمدة زراعية من مؤسسة بولندية، غير أن اسمه لم يرتبط بأي تحرك مريب آخر حتى تزيد الشرطة من تحرياتها حوله.

كما أكدت السلطات النرويجية أن حصيلة الجمعة الدامية ستة وسبعون قتيلاً لا ثلاثة وتسعين كما كان للمصادر الطبية أن أعلنت عشية الإعتداء، ستة وسبعون من القتلى سقطوا على الجزيرة.