عاجل

عاجل

والد "أندرس بريفيك" تحت وقع الصدمة

تقرأ الآن:

والد "أندرس بريفيك" تحت وقع الصدمة

حجم النص Aa Aa

في منطقة “كورنانال جنوب فرنسا يقيم النرويجي والد “أندرس بريفيك“، منفذ الهجومين الداميين اللذين أديا الى مقتل ستة وسبعين شخصا، سقط أغلبهم خلال عملية إطلاق نار في جزيرة “أوتويا” بالقرب من العاصمة النرويجية أوسلو.

“بريفيك” الابن الذي لم يكن اجتماعيا كما عرفه والده منذ سنوات قبل الانفصال عن زوجته الأولى، ينتمي الى تيار أقصى اليمين المتطرف المعادي للاسلام والمهاجرين.

وفي لقاء صحفي سئل والد “بريفيك“، الذي انقطعت صلته بابنه منذ سنوات إذا كان سيقف الى جانبه، بالعودة الى النرويج مثلا، أو القيام باي شيء آخر لأجله فقال:

“كلا. لن أتصل به مطلقا. في أسوإ هذه اللحظات التي أعيشها أعتقد أنه كان عليه أن ينتحر أولى من أن يقتل كل هذا العدد الهائل من الناس”.

تسأله الصحفية:

“هذه كلمات قوية تصدر عن أب؟”

فيجيب والد “أندرس بريفيك”

“هي كذلك… حين أفكر فيما حدث ينتابني حزن عميق، ولا أفهم الى حد الآن كيف يمكن لشيء كهذا أن يحدث. ما من انسان عاقل يمكنه القيام بفعل كهذا”.

وقد وفرت السلطات الفرنسية حراسة أمنية لحماية والد “بريفيك“، تحسبا لتعرضه لتهديدات على خلفية الجريمة التي نفذها ابنه، ويتوقع أن يطول حضورهم لمراقبة محيط منزله في القرية الفرنسية الهادئة، التي يقطنها ستمائة نسمة.