عاجل

تقرأ الآن:

ممنوع ارتداء النقاب في الاماكن العامة البلجيكية


بلجيكا

ممنوع ارتداء النقاب في الاماكن العامة البلجيكية

في الاماكن العامة البلجيكية اصبح ممنوعا ارتداء البرقع او النقاب او اي ثوب يغطي الوجه كليا او جزئيا. انه قانون بلجيكي جديد تم اقراره و دخل حيز التنفيذ .

بلجيكا هي الدولة الاوروبية الثانية بعد فرنسا التي تقر هذا القانون لكن امراتان اعلنتا انهما ستطعنان بالقانون امام القضاء.

سليمة ترتدي النقاب و هي تقول ليورونيوز “كما انه لم يجبرني احد على ارتداء النقاب لا افهم كيف سأجبر على عدم ارتدائه عندئذ لن اكون حرة باختيار ملابسي بل سجينة القانون فلا يمكن ان نجازى لمجرد اختيارنا طريقة معينة في اللباس انا ام سعيدة و لدي مسؤوليات و من المهم ان يلغى هذا القانون”

عدد النساء اللواتي يرتدين النقاب او البرقع في بلجيكا لا يزيد عن الثلاثمئة لكن سيدتان قررتا تقديم طعن بالقانون و يالنيابة عن السيدات المعترضات المحامية البلجيكية

اينيس فوترز توجهت الى المحكمة الدستورية حاملة ملفا و مطالعة و صرحت ليورونيوز:“نتوقع الغاء لهذا القانون لانه يشكل خطرا على عدد من الحريات الاساسية خاصة حرية المعتقد و الحرية الشخصية فالتشريع في قضايا الملبس يهم كل النساء و ليس فقط المسلمات منهن بالرغم من انهن الهدف من التشريع فحرية التعبير و الحركة في الاماكن العامة و الحرية الشخصية كلها حريات اساسية تأسست اوروبا عليها”

وينص القانون الذي صادق عليه البرلمان في نيسان/ابريل على فرض غرامة تفوق المئة يورو و سجن قد تصل مدته الى سبعة ايام .

دنيس دوكارن احد النواب المتحمسين لقانون منع النقاب و البرقع قال ليورونيوز :“من الناحية الامنية اولا من غير المقبول ان يشاهد عدد من الاشخاص المقنعين في الشارع و لا يمكن التعرف اليهم ثانيا ان هذا الامر مرتبط بالمساوات بين الرجال و النساء”

وانتقد المفوض الاوروبي لحقوق الانسان توماس هامربرغ هذا القرار وقال انه قد يزيد من تهميش النساء بدلا من “تحريرهن”.

الخوف من المقاضاة او السجن للسيدات اللواتي لن يغيرن من عاداتهن سيجعلهن يمكثن في منازلهن بانتظار قرارا من المحكمة الدستورية التي ستبت بالقانون في ايلول سبتمبر المقبل