عاجل

شكك خبراء مستقلون بالعلوم الجنائية بإحدى أشهر الجرائم التي هزت الرأي العام في إيطاليا خلال السنوات الأخيرة. الجريمة كانت قد اتهمت بها طالبة أميركية تدعى أماندا نوكس وصديقيها. وبعد الإستئناف، تم الإستماع للمدانين عدة مرات. لكن هذه المرة يؤكد الخبراء المستقلون أن السكين التي تمت بها عملية القتل لم تمسح البصمة الجينية عنها كما يجب وأن خطأً حصل في مكان ما.
القضية انقسم حولها الراي العام بسبب العديد من المسائل لا سيما وأن هناك قرائن كافية للبراءة، كما أن هناك ما يكفي من قرائن الإدانة؛ إضافة للعديد من الشوائب التي اقترنت بالتحقيق حول هذه الجريمة التي جرت عام 2007.