عاجل

تقرأ الآن:

صحيفة نرويجية تلتقط تفاصيل رحلة بريفيك في جميع أنحاء جزيررة أوتويا


النرويج

صحيفة نرويجية تلتقط تفاصيل رحلة بريفيك في جميع أنحاء جزيررة أوتويا

احباط السياسات الليبرالية الخاصة بقضايا هجرة الأجانب وتأسيس المجتمع المتعدد الثقافات،ووقف انتشار الإسلام مواقف وعوامل كانت كافية لتجعل الشاب النرويجي أندريس بريفيك يرتكب أفظع هجمات في البلاد راح ضحيتها أبرياء لم تكن لهم علاقة بتوجهات الحكومة.

صحيفة نرويجية التقطت تفاصيل رحلة بريفيك في جميع أنحاء الجزيرة ومطاردته للضحايا وسط الشجيرات وحتى الذين حاولوا الفرار خوفا من اطلاق الرصاص سباحة بواسطة حوامة قبل أن تقوم قوات خاصة باقتحام الجزيرة.

بكل وحشية أزهق أرواحا وكأنه يستمتع بلعبة القاتل في الحرب الحديثة على البلاي ستيشين الا أنه كان يدرك فظاعة الأمر ووصف نفسه بصليبي في وجه مد اسلامي في منشور مؤلف من 1500 صفحة على الانترنت وشرح دوافعه التي وصفها بالوحشية ولكن ضرورية.

“لقد تولى شخص نقله عبر سيارة الى أوتويا.كانت معه حقيبة كبيرة وثقيلة.أرادها أن تكون على مقربة منه.وأذكر أن الناس اعتقدوا أن الحقيبة تحوي على معدات لنزع فتيل القنابل.”

ستين براندفيك تمكنت من انقاذ صبي عمره خمس سنوات ونجحت في الفرار بعيدا عن أعين السفاح.

“كان يتطلع الينا رأيت أنه كان يلقم البندقية كان شخصا هادئا وباردا عندما يقوم بذلك.أدركت حينها أن لدينا 3 أو 4 ثوان للهرب.لم يكن لدي خيار اخر أخذت معي صبيا.وعندما كنت أركض شعرت بأربع رصاصات تحلق فوق رأسي .”

ريفيك أقر باطلاق الرصاص يوم الجمعة على معسكر لشباب حزب العمال وتفجير قنبلة أودت بحياة ثمانية أشخاص في منطقة الهيئات الحكومية بالعاصمة أوسلو لكنه ينفي ارتكاب أي خطأ جنائي على حد تعبيره.