عاجل

زلزال اليابان وزواج الأمير وليام أثرا سلبا على مردود الاقتصاد البريطاني في فصل الربيع. هذا ما أظهره بيان مكتب الإحصاءات الوطنية الصادر يوم الثلاثاء والذي أشار إلى أن الناتج المحلي الإجمالي للمملكة المتحدة نما في الربع الثاني من السنة الجارية بنسبة فصلية هزيلة تقدر بخمس نقطة مئوية.

قال وزير المالية البريطاني جورج أوزبورن: “هناك اضطراب كبير في منطقة اليورو، هناك جدل واسع في الولايات المتحدة حاليا حول الديون، وهنا في بريطانيا لدينا خطة منحت الاستقرار في عالم مضطرب جدا وخفضت معدلات الفائدة، وذلك ما ساعد على نمو اقتصادنا”.

بيان مكتب الإحصاءات الوطنية يكثف الضغوط على بنك إنكلترا لإعادة تنشيط برنامج التيسير الكمي وإبقاء سعر الفائدة الرئيسي منخفضا في أدنى نسبه له بتاريخه حتى يتعزز نمو الاقتصاد وينتعش الاستهلاك المحلي.