عاجل

علاقة "برايفيك" بمنظمة بريطانية متطرفة

تقرأ الآن:

علاقة "برايفيك" بمنظمة بريطانية متطرفة

حجم النص Aa Aa

“رابطة الدفاع الانجليزي“، “إي دي أل” اليمينية المتطرفة في بريطانيا، منظمة لم تحسم السلطات أمر حظرها، رغم تأكيد أطراف وجود ما يثبت علاقة للمجموعة مع النرويجي المتطرف “أندرس بريفيك“، الذي نفذ مجزرة مزدوجة يوم الجمعة الماضي، قتل خلالها ستة وسبعين شخصا من الشبان، ينتمون الى الحزب العمالي الحاكم.

مجلة “سيرتش لايت” المناهضة للفاشية نشرت معلومات في هذا السياق، تؤكد وجود تواصل بين مؤيدي المنظمة، ومنهم “بريفيك” الذي انتحل شخصية نرويجية تاريخية صليبة، وتحدث عن محاربة الاسلام.

صحفي في المجلة دعا السلطات البريطانية الى تصنيف “رابطة الدفاع الانجليزي“، “إي دي أل“، كمنظمة متطرفة.

نيك لوالز – محرر في مجلة “سيرتش لايت”

“هناك أناس يلوحون بمختلف أنواع الاسلحة القاتلة، والى حد الآن لا تعتقد الشرطة أنه ينبغي عليها مراقبة هذه المنظمة”.

محامي المتهم غير ليبستاد قال ان حالة موكله تشير الى أنه مصاب بالجنون مبينا أن “برايفيك” تناول المخدرات قبل أن ينفذ اعتداءاته، حتى يشعره ذلك بالقوة ويبقيه يقظا.

“ليبستاد” قال أيضا ان “برافيك” أسر له أنه من الضروري بداية حرب في العالم الغربي، ورغم اعتراف “برايفيك” بالجريمة فقد دفع ببراءته من تهم الارهاب التي يواجهها.

إلى ذلك أتلفت الشرطة النرويجية متفجرات مخزنة داخل المزرعة التي استأجرها بريفيك، بهدف زراعة الخضار، ولكن وسائل الاعلام ترجح أنه استأجرها للتمكن من شراء الأسمدة الكيمياوية من دون اثارة الشكوك، بأنه سيحضر بواسطتها القنبلة التي فجرها أمام مقر الحكومة النرويجية.