عاجل

تبنت حركة طالبان المسؤولية عن اغتيال رئيس بلدية قندهار المدينة الاكبر بجنوب افغانستان والمعقل الرئيس للحركة في عملية انتحارية صباح الاربعاء.

قائد شرطة قندهار الجنرال عبد الرازق قال لوكالة الصحافة الفرنسية ان انتحاريا فجر العبوة التي كان يخفيها في عمامته قرب رئيس البلدية غلام حيدر حميدي عندما كان يتحدث مع عدد من المواطنين في فناء مقر البلدية.