عاجل

تقرأ الآن:

شرطة النرويج ترفع حالة الانذار عن محطة القطارات في أوسلو


النرويج

شرطة النرويج ترفع حالة الانذار عن محطة القطارات في أوسلو

فيما يحاول النرويجيون العودة إلى الحياة الطبيعية بعد تفجير أوسلو و مذبحة أوتويا قبل خمسة أيام، لا يزال الوضع في النرويج متوترا.

العاصمة النرويجية كانت صباح الأربعاء مسرحا لإنذارين خاطئين، الأمر الذي دفع بالشرطة إلى اخلاء محطة القطارات الرئيسية في أوسلو، بسبب العثور على حقيبة مشبوهة في حافلة متوقفة.

لكن الشرطة النرويجية قالت إن الحقيبة المريبة، التي نقلتها من حافلة في المحطة باستخدام إنسان آلي لا تشكل أي خطورة.

من ناحية آخرى، أكدت الشرطة أيضا أنها تبحث عن رجل “مضطرب نفسيا” و“خطير“، يشبه نفسه بأندرس بيرينغ برييفيك النرويجي، الذي أقر بأنه منفذ هجومي الجمعة الماضية.

في أثناء ذلك، أعلن رئيس الوزراء النرويجي، ينس شتولتنبرغ، أن حكومته ستعيد النظر في سرعة الشرطة النرويجية، و قدرتها على الإستجابة للمواقف الطارئة وكذلك الإجراءات الأمنية المعمول بها، وذلك عقب انتهاء فترة الحداد العام المعلنة لتأبين ضحايا الهجومين.

و كانت الشرطة النرويجية أعلنت أمس أنها عثرت وأتلفت متفجرات كانت مخزنة داخل مزرعة في قرية أستا بمقاطعة هدمارك، و التي استأجرها أندرس بيرينغ برييفيك، الرجل الذي أقر بارتكابه تفجير و مجرزة الجمعة الماضية، اللذين أوديا بحياة ستة و سبعين شخصا في النرويج. الشرطة رفضت في المقابل الكشف عن طبيعة المتفجرات و كميتها.