عاجل

جنود سابقون في الجيش البريطاني، كسبوا دعوى قضائية للحصول على تعويضات مالية من وزارة الدفاع وهي تعويضات عن الأمراض التي يقولون انهم تعرضوا لها خلال التجارب النووية التي اجرتها بريطانيا في خمسينات القرن الماضي.محامي المتضررين اكد على ضرورة المضي قدما في هذه القضية لإنصاف الجنود البريطانيين.يقول المحامي:“انها خطوة إلى الأمام في طريق النضال من اجل تحقيق العدالة للمحاربين القدامى ، لكن لا يعني ذلك نهاية الطريق، نحن نرحب بقرار المحكمة العليا و نتمنى ان نحصل موعد لجلسة استماع بأسرع وقت ممكن لكن مع الأسف، ربما يتطلب الأمر من المحكمة العليا عاما كاملا لعقد جلسة استماع حول هذه المسألة.”
فيما يقول احد الجنود المتضررين:“أعتقد أنه يجب أن نسأل ما إذا كان بإمكان اولئك الذين اتخذوا القرارات ان يذهبوا الى الجزيرة مثلما فعلنا نحن او اذا كانوا قادرين على ارسال ابنائهم؟ لا اظن ذلك.”
الجنود البريطانيون حملوا مسؤولية تدهور اوضاعهم الصحية بما في ذلك اصابتهم بأمراض السرطان و تشوهات الجلد و مشاكل في الإنجاب، جراء تجارب نووية اجرتها بريطانيا في جزر مونت بيلو وجزر عيد الميلاد الأسترالية خلال الفترة الفاصلة بين عامي اثنين و خمسين و ثمانية و خمسين.